حبايب قرايب


لكل من يقول ان الوطن فوق الجميع(اهديه محبتي واحترامي )
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من مهارات التعامل مع الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saleh900
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 728
العمر : 40
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/12/2007

مُساهمةموضوع: من مهارات التعامل مع الناس   السبت أغسطس 30, 2008 1:39 pm






السلامـ عليكمـ و رحمة الله تعالى و بركاته



إن تعلمـ المهارات الخاصة للتعامل مع الآخرين تُكسب الإنسان سعادة لا تستطيع أي من المهارات الأخرى أن تؤمنها له و هذا إن اقترنت بالإيمان و طاعة الله والشعور بمراقبته تعالى في السر و العلن .
فهذه المهارات تغني الحياة المهنية و العائلية و الاجتماعية للفرد و تكسبه محبة و احترامـ و ثقة الناس و ينال تعاونهم معه ... كل ماسبق فضلاً على أنها تعزز ثقة الإنسان بنفسه و تجعله أكثر قدرة على مواجهة و حل المشكلات التي تعترضه .
و هذه المهارات أول من علمنا إياها رسولنا الكريم معلم الناس الخير محمد عليه و على آله و صحبه أفضل ا لصلاة و أتم التسليم و ذلك في أقواله و أفعاله .

و من تلك الأساسيات ما يكون منها تفصيلات دقيقة لكن لها بالغ الأثر في معاملاتنا و تفاعلنا مع الوسط الاجتماعي المحيط قد نعرف بعضاً منها أو حتى أغلبها و نطبقها بعفوية و بغير دراية منا بعظيم تأثيرها في الطرف الآخر .

بعض من الحقائق العلمية عن الطبيعة الإنسانيّة :
- حين تتعلمـ لماذا و كيف الناس تتصرف و تتفهم التأثيرات المختلفة لديهم التي تبرر سلوكهم حينئذ تصبح قائداً فاعلاً .
- اعلم أن الآخرين بوجه عام مهتمين بأنفسهم و ليس بك , كما أن الشخص الآخر كذلك مهتم بنفسه أكثر بكثير من اهتمامه بك .
- إن عمل و سلوك الإنسان يُحرّك بدوافع و أفكار خاصّة به هو .
- الناس يتجاوبون مع الآخرين بنفس الطريقة التي يُعاملون بها غيرهم .

كيف تُحدّث الآخرين ؟
- أسس علاقة بصريّة و ابتسم بصدق في وجه الآخرين و كن لبقاً و لطيفاً .
- استعمل الكلمات الأقوى بين الكلمات المحكيّة .. و أهمها أنت
فإن تأثيرك و قوتك تزداد حينما تستعمل كلمة " أنت " مثلاً : ( لهذا فوائد كثيرة لك أنت )
( هذا مفيد لعائلتك أنت ) , ( هذا مفيد لك أنت ) , ( هذا لك أنت ) .
- حين تتكلم مع الآخر تحدّث عن الموضوع الأكثر إثارة له..
- و احذف كل الكلمات التي تدل على " الأنا " ... مثل : أنا - خاصتي - ديالي - لي - إني
تخلى عن الرغبة و المتعة في التحدث عن نفسك .
- دع الناس يتحدثون عن أنفسهم و أتح لهم الفرص المناسبة لذلك .
- أشعر الناس بأهميتهم : فكلما أشعرتهم بمدى أهميتهم كلما زاد تجاوبهم و تعاونهم معك .
فأي إنسان يريد أن يُعامل بأنه شخصٌ له أهميّته .
- و تذكر دائماً أن كل شخص يعتبر نفسه مهماً كما أنت تعتبر نفسك أيضاً .

أفكار عن كيفيّة جعل الآخرين يشعرون بأنهم مهمين :
- استمع لهم بانتباه و لا تقاطعهم و تستعجل حديثهم .
- عبر بمختلف الوسائل عن افتخارك بهم قد يكون ذلك بالتصفيق و الثناء عليهم حين يستحقون ذلك أو حتى بتعبيرات الوجه المستبشرة .
- استعمل أسمائهم و صورهم كلما سنحت لك الفرصة لذلك .
فالناس يُسعدهم أن يسمعوا أسمائهم و يروا صورهم .
- توقف برهة قبل أن تجيبهم على أسئلتهم و هذا يوحي لهم بأنك تفكر بما قالوا لك .. و بأن
ما قالوه مهم و جدير بالتفكير .
- و تذكر كيف شعرت عندما أثنى أحدهم عليك و تحدث عنك بإطراء و لهذا وفر ذلك للغير

كيف تستطيع مدح الآخرين بلباقة ؟
- ابحث عن صفة لتمدحها في الشخص الآخر وكن سخيّاً حينما تمدح ..
- و يجب أن يكون الثناء أو المدح مخلصاً و صادقاً .. و إن لم يكن صادقاً لا تمدح .
- امدح العمل و ليس الشخص .. و هذا يشجع على المزيد من هذا العمل .
و اجعل المديح محدداً بشيء ما و لا تمدح بصفة عامّة .

فن شكر الآخرين :
حينما تكون ممتنّاً لشخص أظهر ذلك للذي أسدى إليك الخدمة .. فإنك سوف تنتظر المزيد منه في المرّة القادمة .
أما إن لم تُظهر امتنانك له فإنك على الأرجح لن تحصُل في المرّة القادمة منه على شيء يّذكر .
عند قول ( شكراً ) كن صادقاً .. و قلها جهراً و بصوت مرتفع .
انظر إلى الشخص الذي تشكره .
اذكر الشخص بالاسم
اشكره خلال الفرصة المناسبة

كيف تتفق مع الآخرين ؟
أي شخص عادي يستطيع أن يختلف مع الآخرين , و لكن تتطلب رجل عظيم لكي يتفق مع الآخر و خصوصاً حين يكون الآخر مختلفٌ معك بالرأي .
و لكي تتقدّم في هذه الحياة و تحقق الاتصال الفعّال مع الآخرين لا بد لك من أن تتقن فن الاتفاق معهم .
الأسباب النفسيّة الكامنة وراء أهميّة فن الموافقة هي أن الناس تحبّ من يتفق مع رأيها كما أنهم لا يحبّون من يخالفهم الرأي .

و فن الاتفاق مع الآخرين ينقسم إلى ستة أقسام :

1 - اكتساب و تعلم مهارات الاتفاق مع الآخرين بأن تمرّن عقلك على ذلك , و طوّر شخصيّة متفقة مع الآخرين بشكل طبيعي .
2 - عبّر للآخرين بأنك متفق مع ما يقولون بعدّة أساليب :
اجعل جسدك يتكلم بأن تهز برأسك كعلامة الاتفاق و بأن تنظر إلى المتحدّث , و بأن تردد
مثلاً هذا صحيح إننا متفقون على هذا ( معق حق في هذا , هذا رأيٌ صائب .... الخ ) .
3 - لا تقل للآخر بأنك غير متفق معه إلا أن يكون هذا ضروريّاً .
4 - اعترف بخطئك حينما تكون مخطئاً .
قلها بأعلى صوتك ( لقد كنتُ مخطئاً ... لقد اقترفتُ خطئاً )
و الاعتراف بالخطأ يتطلب رجلاً عظيماً و شجاعاً و الناس يحترمون من يستطيع أن يقوم
بذلك .
5 - ابتعد عن المجادلة ... فالمجادلة لا توصلك إلى أي نتيجة حتى لو كنت على صواب .
6 - احتوي و استوعب الأشخاص مثيري الشغب .. لأنهم يفتشون عن سبب للقتال .
و الوسيلة المثلى بأن تتحاشى الاصطدام معهم , فذلك يجعلهم منعزلين .

كيف تصغي إلى الآخرين ؟

الإصغاء للآخرين يجعلك محبب إلى قلوبهم , و يجعلك محدّث لبق و يُنمّي قدراتك العقليّة .
دع الآخرين يتحدّثون , فهم مُغرمون بالتحدّث و سماعهم يتكلمون .
و هناك 5 نقاط أساسيّة يجب مراعاتها لكي تكون مستمعاً رائعاً :
1 - انظر إلى محدّثك بانتباه .. و ما دُمت تستمع لهُ فيجب أن تنظر إليه أيضاً .
2 - اقترب من المحدّث و استمع لهُ بإصغاء و كأنّك لا تريد أن تفوّت أي كلمة .
3 - اطرح الأسئلة .. و بهذا تجعل محدّثك متأكداً بأنّك تستمع لهُ .
4 - لا تُقاطع المتحدّث و لا تخرج عن الموضوع حين تسألهُ .
5 - استعمل كلمات المتحدّث حين تحاوره و تجنب استعمال ( أنا ) كما أسلفت .. فإنّك إذا
استعملت ( أنا ) تغيّر تركيز الحديث من المتحدّث إلى المُستمع و هذا يجعلهُ المستمع و
و يجعلك المتحدّث .

كيف تستطيع إحداث التأثير الإيجابي في الآخرين ؟
1 - أن تقول لهم ما يُحبّون سماعه .
2 - أرهم كيف سيّحققون ما يرغبون تحقيقه , و ذلك بأن تشجعهم على القيام بما يريدون هم
فعلهُ و أظهر لهم أنك تريد أن يفعلوا ما يريدونه .
3 - ابحث عن رغباتهم و أهدافهم و ما يُحبّونه .
4 - اعمل على أن تصيب رغباتهم و أهدافهم تلك بدقة ليكون تأثيرك فعّال بهم .

اكتشف ما يُريدون بإحدى الطرق التالية :
1 - طرح الأسئلة المناسبة .
2 - الاستماع بانتباه لمشاكلهم .
3 - المراقبة الدقيقة لتصرّفاتهم .
و حاول إيجاد الحلول للأسئلة التالية :
هل يّريدون فرصة ثانية ؟
هل يسعون إلى حياة أفضل ؟
هل يُريدون تعليم أفضل لأولادهم ؟
هل يُريدون دخل إضافي ؟
هل يرغبون في تسديد ديونهم ؟
هل يُحبّون السفر و مشاهدة العالم ؟
هل يُريدون بناء منزل العُمر ؟ .... و هكذا .

كيف تستطيع إقناع الآخرين ؟
1 - في معظم الأحيان حين تكلم الآخرين عن مواضيع ذات منفعة شخصيّة لك فالطبيعة
البشريّة عند مُعظم الناس أن يُساورهم الشكوك بما تعرضهُ عليهم .
2 - تكلم من خلال الآخرين .. و ذلك باستعمال عباراتهم ( أنتم , هم ... ) و اسرد قصص
نجاحاتهم .

كيف تؤثر على قرارات الآخرين ؟
حين تستطيع أن تقنع الآخرين بما تعرضه عليهم , هذا يعني ببساطة أن تجعلهم يقومون بما ترغب أنت أن يقومون به .
و هناك بعض الوسائل للقيام بذلك :
1 - أعطِ الآخرين سبباً لقول ( نعم ) .
2 - بيّن لهم ما مدى الفائدة التي سيجنونها إن فعلوا ما تعرضه عليهم , و ليس ما مدى المنفعة
التي تجنيها أنت .
3 - اطرح الأسئلة التي لا تحتمل الإجابة إلا بنعم .
4 - هيئهم نفسيّأ بأن تطرح عليهم أسئلة يكون إجابتها ( نعم ) .
مثال / هل تُريد ان تكون عائلتك سعيدة ؟

و أخيراً إليكم تلك الأفكار المفيدة التي اسلم بصحتها :

السعادة الحقيقيّة هي في طاعة الله

و من السعادة ما يكمن في العطاء و ليس في الأخذ .

المعرفة بحد ذاتها لا قيمة لها إن لم تُسهم في تطوير حياة الإنسان و الارتقاء به للأفضل .



_________________




عندمــا تعجز النفس عن لقــــاء الأحبّــــة فإنّها تشتاق إليهمـ بصمت
و تتوق لرؤياهمـ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من مهارات التعامل مع الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبايب قرايب :: قسم الأسرة والمجتمع :: التربية والإسلام و المجتمع-
انتقل الى: