حبايب قرايب


لكل من يقول ان الوطن فوق الجميع(اهديه محبتي واحترامي )
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حالك... بين السر والعلن‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صدى الصمت
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 265
العمر : 47
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2008

مُساهمةموضوع: حالك... بين السر والعلن‏   الإثنين مايو 05, 2008 2:08 am

حالك... بين السر والعلن‏

الكثير منا تجده بين إخوانه في المساجد أو مع أصدقائه حسن الخلق طيب الكلام، ملتزم بتعاليم دينه، محافظ على الصلوات في أوقاتها وحريص على العبادات
وهو كذلك في السر عندما يكون بعيدا عن الناس خاليا مع نفسه لانه يعلم ان الله سبحانه وتعالى يراه في السر كما في العلن وهذه الزمرة من الناس هي الناجية والمفلحة يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم
والبعض الآخر يراقبون الله عز وجل في الجلاء ولكن لا يراقبونه في الخفاء ...
يراقبوه أمام الناس فإذا خلوا بمحارم الله إنتهكوها وضيعوها وتعدوا حدود الله تبارك وتعالى وارتكبوا معاصيه!
لذلك جاء عند إبن ماجه بسند صحيح عن ثوبان "قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله عز وجل هباء منثورا قال ثوبان يا رسول الله صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم قال أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها"
والله سبحانه وتعالى يقول: "وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا"
فأحرص أخي وأختي أن لا تكون من بين هؤلاء الناس الذين إذا ما خلوا إنتهكوا حرمات الله عز وجل وتعدوا حدوده.
ولا تكن من أهل الرياء الذين ينتظرون محمدة الناس ومدحهم
الناس لن ينفعوك أو يضروك إلا بشيء قد كتبه الله لك أو عليك
كما في الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنه قال: "كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما قال يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء، لم ينفعوك بشيء إلا قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، ( رفعت الأقلام وجفت الصحف)".
فلنحرص أن نكون من تلك الزمرة
الذين باطنهم خير من ظاهرهم

كما قيل: المؤمن باطنه خير من ظاهره... والمنافق ظاهره خير من باطنه
ولنعلم ان الله تبارك وتعالى يعلم السر وما يخفى. وهو الذي يرانا أين ما كنا
و الله طيب لا يقبل إلا الطيب
المطلوب منا أن نخشى الله عز وجل في الخفاء عندما لا يرانا إلا هو.. ولنعلم أن عيون الناس تنام عنا والله لا تأخذه سِنَة ولا نوم.. وإذا يوم غفل عنا الناس فالله تبارك وتعالى لا يغفل.
كما قال الأندلسي لأبنه:
وإذا خلوت بريبة في ظلمة........والنفس داعية إلى الطغيان
فاستحي من نظرالإله وقل لها....إن الذي خلق الظلام يرانِ
يُروى انه كان هناك عالمٌ اراد أن يختبر تلاميذه وهم دون سن الرشد:
أعطى كل واحد منهم دجاجة وقال لهم أذهبوا إلى مكان لا يراكم فيه أحد وأذبحوا الدجاج ثم أرجعوا إلي؟
رجع التلاميذ وقد نفذوا ما قال لهم شيخهم إلا واحدا منهم , فقال يا بني لماذا لم تفعل ما قلته لك، قال يا شيخي بحثت كثيرا ولم أجد مكانا لا يراني الله فيه فلم أفعل.
فسبحان الله الذي جعل هذا الطفل الصغير يعلم ان الله يراه أين ما كان.
وما أجمل تلك الكلمات التي مرت بي، يقول أحدهم:
إذا ما أردت أن تتعلم الإخلاص ومخافة الله في السر والعلن:
تعلم من الراعي عندما يكون خالياً مع قطيعه، بعيدا عن الناس
يصلي لله ولا ينتظر أن يمدحه القطيع أو يثني عليه؟
إذا ما خلوت الدهر يوما فلا...... تقل خلوت ولكن قل علي رقيب
ولا تحسبن الله يغفل طرفة.......ولا أن ما تخفي عليه يغيب
ألم ترى أن اليوم أسرع ذاهب.....وان غدا للناظرين قريب
وفي صحيح البخاري عن ابي هريرة رضي الله عنه قال:
كان النبي صلى الله عليه وسلم بارزا يوما للناس، فأتاه جبريل .... (فسأله الى ان قال).... قال: ما الإحسان؟ قال: أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك.
فلنجاهد أنفسنا ولنكن من الذين يخافون الله في السر والعلن حتى نكون من الفائزين برضوان الله ولنكن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله:
سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : الإمام العادل ، وشاب نشأ في عبادة ربه ، ورجل قلبه معلق في المساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل طلبته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال إني أخاف الله ، ورجل تصدق ، اخفى حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خاليا، ففاضت عيناه .
اللهم أجعلنا من الذين تظلهم يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظلك
وأجعلنا من: الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الأَلْبَابِ
وأجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم
وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



-- موضوع قرأتة فأعجبني

اذا عجبك موضوع من مواضيعي..لا تقل لي شكراً
و لكن أدعو لي (في ظهر الغيب)

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saleh900
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 728
العمر : 40
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حالك... بين السر والعلن‏   الإثنين مايو 05, 2008 10:43 pm



مسألة مراقبة الله تعالى في الحال و أداء الأعمال في السر و العلن
من المسائل المهمة و الضرورية التي هي من اخلاق المؤمن و من أساسيّات إسلامنا أختي
بارك الله بكِ لطرح الموضوع على أهميّته

إني أرى المسألة ترتبط بعاملين
1 - فضيّة الإخلاص في أداء العمل و أن يكون خالصاً لوجه الله تعالى ابتغاء مرضاته و وجهه الكريم و التنزه عن أي مسبب آخر لأداءه
و هذا ما يدفع المؤمن ألى الحرص على الأداء الطيّب و مراقبة الله في السر قبل العلن

و هذا هو باب النجاة
و في الاتجاه الآخر
2 - مسألة الرياء ... أداء العمل رياءً و تجملاً أو إرضاءً لشخصية معينة ا للحصول على مكاسب مادية أو دنيوية زائفة أو ان يكون تملقاً و نفاقاً
أعاذنا الله و كل المسلمين من ذلك

و هذا هو الخسران و الخذلان المبين

أختي في الله صـــ الصمت ـــــدى
اللهم اجعلنا و إياكي ممن يستمعون القول فيتّبعون احسنه و ممن هداهم الله إلى الصراط المستقيم
و اجعل اللهم أحسن أعمالنا خواتيمها و خير أيامنا يوم نلقاك
آمين .. يا رب العرش العظيم


دمتي أختنا برضى الله و حفظه
و فرّج اللهم كرب المسلمين و نصرهم على أعدائهم الغاصبين

اللهم أنت وليّ ذلك و القادر عليه




_________________




عندمــا تعجز النفس عن لقــــاء الأحبّــــة فإنّها تشتاق إليهمـ بصمت
و تتوق لرؤياهمـ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صدى الصمت
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 265
العمر : 47
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حالك... بين السر والعلن‏   الخميس مايو 08, 2008 2:55 am


اخي صالح

حضورك دائما يطفي على مواضيعي لمساته الاخيرة

ويزيده فائده ويرقى الى مستوى المرور عليه

كلمة شكرا لا تفي لهذه الاطلاله الطيبه .......
جزيت خيرا اخي وبارك الله فيك لتواصلك الدائم معناااااااااااااااااااااا

.....


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gadmar
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 761
العمر : 45
المزاج : هادئ واحب الرومنسية والسفر
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حالك... بين السر والعلن‏   الجمعة مايو 09, 2008 6:29 pm










اللهم اصلحنا اذا أفسدنا الزمان

واهدنا اذا اضلنا المكان



اللهم لا تكلنا الى نفسنا طرفة عين

فانك تعلم خائنة الانفس وما تخفي الصدور



جزاك الله كل خير على تذكيرك هذا



لك مني

جزيل الشكر والامتنان


أختــــــ صدى الصمت ـــــــــي



اخيـــــــــــ Gadmar ــــــــــــك



ودمت








_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gadmar.forums1.net
صدى الصمت
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 265
العمر : 47
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حالك... بين السر والعلن‏   الأربعاء مايو 14, 2008 8:31 pm

[quote="gadmar"]









اللهم اصلحنا اذا أفسدنا الزمان

واهدنا اذا اضلنا المكان



اللهم لا تكلنا الى نفسنا طرفة عين

فانك تعلم خائنة الانفس وما تخفي الصدور



جزاك الله كل خير على تذكيرك هذا



لك مني

جزيل الشكر والامتنان


أختــــــ صدى الصمت ـــــــــي



اخيـــــــــــ Gadmar ــــــــــــك



ودمت









اللهم امين اللهم امين اللهم امين
جزيت خيرا اخي جدمار
للمروك الطيب وكلماتك العطرة
واهتمامك وتواصلك الدائم للمواضيعي

مشككووووووووووووووووور

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حالك... بين السر والعلن‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبايب قرايب :: قسم الأسرة والمجتمع :: التربية والإسلام و المجتمع-
انتقل الى: